كلمة مدير المدرسة


بدون مقدمات مُبالغ فيها - فخير الكلام ما قل ودلّ

المدارس بصفة عامة هى اختراع مجتمعى لنقل الخبرات الناجحة المعتمدة على تجارب السابقين ، والتى من خلالها نستطيع تحسين تلك الخبرات أو إستخدامها فى اختراعات جديدة تعتمد على التكنولوجيا المتاحة فى البيئة ، وكُل إختراع جديد ناتج عن تجارب متعددة يُمكن أن نطلق عليه خبرة وجب على المجتمع نقلها للأجيال القادمة بعد توثيقها  ، وعليه فإن أبناؤنا الطلاب هم الوعاء الفكرى الذى يجب علينا إستخدام كل الطُرق والسُبل لملئه بكل ما نستطيع من تلك الخبرات ، ذلك لتكون مُخرجات العملية التعليمية فى متناول المجتمع تُفيده وترتقى به ، وحينما يُخطئ أبناؤنا الطلاب فلا يجب معاقبتهم لأنهم لو كانوا يعلمون لما كانوا فى حاجة إلى التعلم أو المدرسة

فرفقا بأبنائنا ولا يجب أن ننسى أبدا وجود الفروق الفردية

وشُكرا